تسليم عروض مساكن ومكاتب مهندسي نيوم


المصدر: مكة

تسلمت إدارة مشروع نيوم العروض الخاصة بمساكن ومكاتب المهندسين والمشرفين على بدء العمل في المشروع، بحسب تغريدة على الحساب الرسمي للمشروع على «تويتر» أمس.

وأوضحت إدارة المشروع أنه يجري حاليا تطوير المخطط الأساسي، ودراسة التقييمات البيئية، مبينة أن «نيوم» يعتمد على عناصر أساسية لا بد من توفرها قبل البدء في التنفيذ، وعلى رأسها الأسس والخطط والقوى البشرية. وقالت إدارة المشروع على حسابها الرسمي «يعتمد مشروع #نيوم على عناصر أساسية لا بد من توفرها قبل البدء بالتنفيذ وعلى رأسها الأسس والخطط والقوى البشرية، ونقوم حاليا بتطوير المخطط الأساسي، ودراسة التقييمات البيئية، كما تم تسلم العروض الخاصة بمساكن ومكاتب المهندسين والمشرفين على بدء العمل في مشروع نيوم».

وأضافت في تغريدة أخرى «لا يحدنا في #نيوم سوى الخيال. نيوم هي مشروع المستقبل، الوجهة لعطلة بيئية استثنائية، مطار دولي، منتجعات جبلية، ميناء فائق التقنية ومرافق لوجستية، تصنيع متطور، مناطق تقنية، وأكثر». وأعلن ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان عن مدينة نيوم في أكتوبر 2017 كمشروع يربط بين السعودية ومصر والأردن ويكون مركزا مستقبليا لكل الصناعات والتقنيات والخدمات الرقمية.

وسيتبع نيوم نظاما صديقا للبيئة باستخدام طاقة الرياح والطاقة الشمسية مع قيام الروبوتات بوظائف عدة مثل الحفاظ على الأمان. وستشتمل المدينة على أنظمة نقل خضراء بالكامل ومزارع تعمل بالطاقة الشمسية. ويعد مستقبل المعيشة في نيوم مؤتمتا بالكامل ومعتمدا على الذكاء الصناعي وأجهزة انترنت الأشياء. ويتوقع أن يتخطى الذكاء الصناعي الذكاء البشري بحلول عام 2029 وهو الوقت الذي ستكتمل فيه مدينة نيوم.

وتشير التقارير إلى أن الذكاء الصناعي سيفوق ذكاء البشر في 2049. وكان مجلس إدارة نيوم أعلن في 3 يوليو الماضي تعيين المهندس نظمي النصر رئيسا تنفيذيا للمشروع الذي باشر مهامه بدءا من 1 أغسطس الحالي خلفا للدكتور كلاوس كلاينفيلد، الذي تولى مهام أوسع نطاقا لتعزيز التنمية الاقتصادية والتقنية والمالية في المملكة، حيث تم تعيينه في منصب مستشار ولي العهد رئيس مجلس إدارة مشروع «نيوم»، إضافة إلى تعيينه عضوا في المجلس التأسيسي للمشروع، وذلك وفق ما أعلنه المجلس التأسيسي لمشروع «نيوم».

وعمل النصر عضو المجلس التأسيسي لمشروع «نيوم» على تطوير الاستراتيجية الأولية لمشروع خليج «نيوم» (NEOM Bay)، والتي تشكل إحدى المراحل الأولية لتطوير المشروع ككل. وبدءا من الأول من أغسطس أصبح مسؤولا عن تطوير استراتيجية المشروع وتطوير خطط الأعمال للقطاعات الاقتصادية الأساسية له.

ويبلغ حجم الاستثمار في المشروع 500 مليار دولار سيسهم في توفيرها صندوق الاستثمارات العامة، إضافة إلى مستثمرين محليين وعالميين، وسيتم الانتهاء من المرحلة الأولى لـ»نيوم» بحلول 2025. وأكد كلاوس كلينفلد في وقت سابق أن المشروع يجذب اهتمام كبار المستثمرين الأجانب، وأعلنت حينها مجموعة سوفت بنك اليابانية عن خطتها في استثمار ما يصل إلى 15 مليار دولار في المدينة في مشروع شراكة بين القطاعين العام والخاص، وأضاف كلينفلد أن عددا من كبريات الشركات التقنية العالمية ترغب في الشراكة بالمدينة.



Source link

add

About the author